موقع المكتب العلوي

الصفحة الرئيسية

المكتبة الصوتية

حديث مفاخرة علي بن أبي طالب (ع) مع فاطمة (ع)

 

تحميل المفاخرة

Mp3

 

 

روي انه جاء في الخبر أن الإمام علي بن أبي طالب (ع) كان ذات يوم هو وزوجته فاطمة (ع) يأكلان تمرا في الصحراء إذا تداعبا بينهما بالكلام فقال علي (ع) يا فاطمة إن النبي صلى الله عليه وآله يحبني أكثر منك فقالت وأعجبا منك يحبك أكثر مني وأنا ثمرة فؤاده وعضو من أعضائه وغصن من أغصانه وليس له ولد غيري فقال لها علي (ع) يا فاطمة إن لم تصدقيني فأمضي بنا إلى أبيك محمد صلى الله عليه وآله قال فمضينا إلى حضرته صلى الله عليه وآله فتقدمت وقالت يا رسول الله صلى الله عليه وآله أينا أحب إليك أنا أم علي صلى الله عليه وآله قال النبي صلى الله عليه وآله أنت أحب إلي وعلي اعز علي منك فعندها قال سيدنا ومولانا الإمام على ابن أبي طالب (ع) ألم أقل لك أنا ولد فاطمة ذات التقى قالت فاطمة وأنا ابنة خديجة الكبرى

قال علي (ع) وأنا ابن الصفا قالت فاطمة أنا ابنة سدرة المنتهي

قال عليّ: وأنا فخر اللوى. قالت فاطمة: أنا ابنة من دنى فتدلّى، وكان من ربّه كقاب قوسين أو أدنى. قال عليّ: أنا ولد المحصنات. قالت فاطمة: أنا بنت الصّالحات.

قال عليّ: أنا خادمي جبرئيل. قالت فاطمة: وأنا خاطبني في السماء راحيل وخدمتني الملائكة جيلا بعد جيل.
قال عليّ: ولدت في المحلّ البعيد المرتقي. قالت فاطمة: وأنا زوّجت في الرفيع الأعلى وكان ملاكي في السماء.
قال عليّ: أنا حامل اللواء. قالت فاطمة: وأنا بنت من عرج به إلى السماء.
قال عليّ: وأنا صالح المؤمنين. قالت فاطمة: وأنا بنت خاتم النبيّين.
قال عليّ: وأنا الضارب على التأويل. قالت فاطمة: وأنا جنّة التأويل.

قال عليّ: وأنا شجرة تخرج من طور سيناء. قالت فاطمة: وأنا الشجرة الّتي تأتي اُكلها كلّ حين.
قال عليّ: وأنا مكلّم الثعبان. قالت فاطمة: وأنا ابنة النبي الكريم.
قال عليّ: وأنا النبأ العظيم. قالت فاطمة: وأنا ابنة الصادق الأمين.
قال عليّ: وأنا حبل الله المتين. قالت فاطمة: وأنا بنت خير الخلق أجمعين.
قال عليّ: وأنا ليث الحروب. قالت فاطمة: أنا بنت من يغفر الله به الذنوب.
قال عليّ: وأنا المتصدّق بالخاتم. قالت فاطمة: أنا بنت سيّد العالم.
قال عليّ: وأنا سيّد بني هاشم. قالت فاطمة: وأنا بنت محمّد المصطفى.
قال عليّ: أنا سيّد الوصيّين. قالت فاطمة: أنا بنت النبيّ العربي.
قال عليّ: وأنا الشجاع المكّي. قالت فاطمة: وأنا ابنة أحمد النبي.
قال عليّ: أنا البطل الأورع. قالت فاطمة: أنا ابنة الشفيع المشفّع.
قال عليّ: أنا قسيم الجنّة والنار. قالت فاطمة: أنا ابنة محمّد المختار.
قال عليّ: أنا قاتل الجانّ. قالت فاطمة: أنا ابنة رسول الله الملك الديّان.

قال عليّ: أنا خيرة الرحمن. قالت فاطمة: أنا خيرة النسوان.

قال عليّ: وأنا مكلّم أصحاب الرقيم. قالت فاطمة: وأنا ابنة من أرسل رحمة للمؤمنين وبهم رؤوف رحيم.
قال عليّ: وأنا الّذي جعل الله نفسي نفس محمّد حيث يقول في كتابه العزيز: (أنفسنا وأنفسكم). قالت فاطمة: (وأبناءنا وأبناءكم).
قال عليّ: أنا من شيعتي من علمي يسطرون. قالت فاطمة: أنا بحر من علمي يغترفون.
قال عليّ: أنا اشتقّ الله تعالى اسمي من اسمه فهو العالي وأنا عليّ. قالت فاطمة: وأنا كذلك فهو الفاطر وأنا فاطمة.
قال عليّ: أنا حياة العارفين. قالت فاطمة: أنا فلك نجاة الراغبين.

قال عليّ: أنا الحواميم. قالت: أنا ابنة الطواسين.

قال عليّ: أنا كنز الغنى. قالت فاطمة وأنا كلمة الحسنى.

قال عليّ: أنا بي تاب الله على آدم في خطيئته. قالت فاطمة: وأنا بي قبل الله توبته.
قال عليّ: أنا كسفينة نوح من ركبها نجى. قالت فاطمة: وأنا أشاركه في دعوته.

قال عليّ: وأنا طوفانه. قالت فاطمة: وأنا سورته.

قال عليّ: وأنا النسيم إلى حفظه. قالت فاطمة: وأنا منّي أنهار الماء والخمر والعسل في الجنان.
قال عليّ: أنا علم النبيّين. قالت فاطمة: وأنا بنت سيّد المرسلين الأوّلين والآخرين.
قال عليّ: أنا البئر والقصر المشيد. قالت فاطمة: أنا منّي شبّر وشبير.
قال عليّ: أنا بعد الرسول خير البريّة. قالت فاطمة: أنا البرّة الزكيّة.
فعندها قال النبي: لا تكلّمي عليّاً فإنّه ذو البرهان. قالت فاطمة: أنا ابنة من اُنزل إليه القرآن.

قال عليّ: أنا الأمين الأصلع. قالت فاطمة: أنا الكوكب الّذي يلمع.
قال النبي: فهو صاحب الشفاعة يوم القيامة. قالت فاطمة: أنا خاتون يوم القيامة.
فعند ذلك قالت فاطمة لرسول الله: يا رسول الله لا تحامي لابن عمّك ودعني وإيّاه.

وقال عليّ: يا فاطمة أنا من محمّد عصبته ونجيبه. قالت فاطمة: وأنا لحمه ودمه.

قال عليّ: وأنا الصحف. قالت فاطمة: وأنا الشرف.

قال عليّ: وأنا وليّ الزلفى. قالت فاطمة: وأنا الخمصأ الحسنى.

قال عليّ: وأنا نور الورى. قالت فاطمة: وأنا فاطمة الزهراء.

فعندها قال النبي: يا فاطمة قومي وقبّلي رأس ابن عمّك، هذا جبرئيل وميكائيل وإسرافيل وعزرائيل مع أربعة آلاف من الملائكة يحامون مع عليّ، وهذا أخي راحيل وروائيل مع أربعة آلاف من الملائكة ينظرون.
قال: فقامت فاطمة الزهراء فقبّلت رأس الإمام عليّ بن أبي طالب بين يدي النبي - ص - وقالت يا أبا
الحسن بحق رسول الله - ص - معذرة إلى الله عز وجل واليك والى ابن عمك قال فوهبها الإمام - ع - وقبلت يد أبيها عليه وعليهم السلام . وهذا ما وجدناه في النسخة من الحديث على التمام والكمال  ، ونستغفر الله العظيم من الزيادة والنقصان ونعوذ بالله من سخط الرحمن.

 

(أبى الفضل سديد الدين شاذان بن جبرائيل القمي في الفضائل ص:80-81-82 / الشيخ علي النمازي في مستدرك سفينة البحار ج: 8 ص: 146-149 / الميرجهاني في جنة العاصمة ص: 70 /  السيد رضي الموسوي في القطرة في مناقب النبي والعترة ج: 1 ص: 142-145)